مؤسسة مولاي عبد الله الشريف للتنسيق

منتدى للتواصل وجمع الشمل, وفضاء للتنسيق واحياء التراث.
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
باسم الله الرحمان الرحيم ﴿ اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ﴾

شاطر | 
 

 الحديث النبوي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد الطيب الوزاني

avatar

المساهمات : 31
تاريخ التسجيل : 24/03/2018

مُساهمةموضوع: الحديث النبوي   الجمعة 11 مايو 2018 - 15:04


الحديث النبوي


اهتم علماء المسلمين منذ بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم بما بلغه عن ربه وحمله إليهم من تشريع سماوي منزل ،
وما آثروا عنه من هدي نبوي مفصل ،
فاهتموا أولا بالقرآن الكريم وحفظوه ووثقوه ،
ثم جمعوا السنة وصنفوها وأقاموا لصيانتها وتمحيصها منهجا علميا فريدا لا زال متميزا إلى اليوم .
فتمكنوا بفضله من التيقن من صحة ما نسب إلى الرسول الأكرم من قول أوفعل أو تقرير أو وصف .
وصنفوه باعتبار طرق نقله إلى قسمين:
متواتر ،
وآحاد .
الحديث المتواتر : هو مارواه جماعة عن جماعة يستحيل في العادة تواطؤهم على الكذب،
وأسندوه إلى شيئ محسوس .
وهو إما متواتر لفظا ومعنى ، أو متواتر معنى فقط .
وخبر الآحاد هو ما سوى المتواتر .
وتنقسم أخبار الآحاد باعتبار طرق نقلها إلى :
مشهور
وعزيز
وغريب .
كما تنقسم باعتبار الرتبة إلى :
صحيح
وحسن
وضعي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحديث النبوي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مؤسسة مولاي عبد الله الشريف للتنسيق :: القسم الاسلامي :: الحديث النبوي الشريف-
انتقل الى: